منتدى تكنولوجيا التعليم


هذا المنتدى لتبادل الآراء والمقترحات بين طـلاب الدراسـات العـليا - تكنــولوجيـا التعليــم بكلية التربية - جامعة طنطا
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تطور التكنولوجيا في التعليم
السبت ديسمبر 06, 2014 9:52 pm من طرف kadaajmal

» المنهج التكنولوجي
السبت يونيو 28, 2014 10:26 pm من طرف zannobia

» موقع مميز في تكنولوجيا التعليم
الثلاثاء أبريل 22, 2014 12:47 am من طرف تركي

» اتعلم وانت فى بيتك
الأربعاء يوليو 03, 2013 5:51 pm من طرف محمدطارق

» لو من احلامك انك تتعلم تصميم المواقع والجرافيك
الخميس يونيو 06, 2013 4:19 pm من طرف محمدطارق

» ملخص مفاهيم المنهج الوصفي والاستبانة
الجمعة مايو 24, 2013 4:03 pm من طرف حاتم الريفى

» دورة تصميم المواقع الأليكترونيه
السبت أبريل 20, 2013 3:16 pm من طرف محمدطارق

» تقدم أكاديمية سموحه أفكار مشاريع نبني بها مستقبل أفضل ونقضي علي البطاله
السبت أبريل 20, 2013 3:13 pm من طرف محمدطارق

» محاضرات الاحصاء
السبت نوفمبر 10, 2012 3:44 am من طرف حاتم الريفى

» سااعدوني لو سمحتو
الأحد أكتوبر 28, 2012 1:00 pm من طرف Hesham

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عبير عبدالفتاح
 
safa omar
 
Hesham
 
هبة محمد
 
شيري
 
nada
 
ABDALLA WAGDY
 
mido_elmasry
 
زينب على عز
 
أروى
 

شاطر | 
 

 التعليم الإلكتروني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hesham
Admin


عدد الرسائل : 225
الموقع : http://hesham-en.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: التعليم الإلكتروني   الإثنين نوفمبر 17, 2008 11:34 pm

مفهوم التعليم الإلكتروني
التعليم الإلكتروني هو طريقة للتعليم باستخدام آليات الاتصال الحديثة من حاسبات وشبكات ووسائط متعددة من صوت وصورة ، ورسومات ، وآليات بحث ، ومكتبات إلكترونية، وكذلك بوابات الإنترنت سواءً كان عن بعد أو في الفصل الدراسي المهم المقصود هو استخدام التقنية بجميع أنواعها في إيصال المعلومة للمتعلم بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة. والدراسة عن بعد هي جزء مشتق من الدراسة الإلكترونية وفي كلتا الحالتين فإن المتعلم يتلقى المعلومات من مكان بعيد عن المعلم ، وعندما نتحدث عن الدراسة الإلكترونية فليس بالضرورة أن نتحدث عن التعليم الفوري المتزامن ، بل قد يكون التعليم الإلكتروني غير متزامن. فالتعليم الافتراضي هو أن نتعلم المفيد من مواقع بعيدة لا يحدها مكان ولا زمان بواسطة الإنترنت والتقنيات.
خصائص التعليم الالكترونى
1- توفير جميع وسائل التفاعل الحي بين الطالب والمدرس و إمكانية تفاعل الطلبة والمدرس على السبورة الالكترونية
2- تفاعل الطالب مع المدرس بالنقاش حيث يمكن للطالب التحدث من خلال المايكروفون المتصل بالحاسب الشخصي الذي يستخدمه
3- تمكين المدرس من عمل استطلاع سريع لمدا تجاوب وتفاعل الطالب مع نقاط الدرس المختلفة والتي تعرض على الهواء
4- تمكين المدرس والطالب من عمل تقييم فوري لمدا تجاوب الطلبة من خلال عمل استبيان سريع وفوري يستطلع من خلاله المدرس مدا تفاعل الطلبة معه ومع محتوى المادة التعليمية والتربوية
5- يمكن للمدرس عمل جولة للطلبة لأحد المواقع التعليمية المتاحة على الانترنت
6- تمكين المدرس من استخدام العديد من وسائل التعليمية التفاعلية المختلفة مثل مشاركة التطبيقات
7- مساعدة المدرس على تقسيم الطلبة إلى مجموعات عمل صغيرة فى غرف تفاعلية بالصوت والصورة من أجل عمل التجارب فى الحال وفي نفس الحصة وتمكين المدرس من النقاش مع أى من مجموعات العمل ومشاركة جميع الطلبة فى تحليل نتائج أحد مجموعات العمل .
8- تمكين المدرس والطالب من عمل تقييم فورى لمدا تجاوب الطالب من خلال اختبار سريع يتم تقييم ومناقشة تفاعل الطالب معه فى الحال وفى وجود المدرس
فوائد التعليم الإلكتروني
لاشك أن هناك مبررات لهذا النوع من التعليم يصعب حصرها في هذا المقال ولكن يمكن القول بأن أهم مزايا وفوائد التعليم الالكتروني إنه يساعد على تنمية التفكير البصري - تنمية اتجاهات إيجابية نحو التعلم - تنمية ميول ايجابية للطلاب نحو العلوم - يجعل عملية التعلم أكثر سهولة - يقلل من صعوبات الاتصال اللغوي بين الطالب والمعلم.
1- زيادة إمكانية الاتصال بين الطلبة فيما بينهم ، وبين الطلبة والمدرسة : وذلك من خلال سهولة الاتصال ما بين هذه الأطراف في عدة اتجاهات مثل مجالس النقاش، البريد الإلكتروني ، غرف الحوار . ويرى الباحثين أن هذه الأشياء تزيد وتحفز الطلاب على المشاركة والتفاعل مع المواضيع المطروحة
2- المساهمة في وجهات النظرالمختلفة للطلاب : المنتديات الفورية مثل مجالس النقاش وغرف الحوار تتيح فرص لتبادل وجهات النظر في المواضيع المطروحة مما يزيد فرص الاستفادة من الآراء والمقترحات المطروحة ودمجها مع الآراء الخاصة بالطالب مما يساعد في تكوين أساس متين عند المتعلم وتتكون عنده معرفة وآراء قوية وسديدة وذلك من خلال ما اكتسبه من معارف ومهارات عن طريق غرف الحوار .
3- الإحساس بالمساواة : هذه الميزة تكون أكثر فائدة لدى الطلاب الذين يشعرون بالخوف والقلق لأن هذا الأسلوب في التعليم يجعل الطلاب يتمتعون بجرأة أكبر في التعبير عن أفكارهم والبحث عن الحقائق أكثر مما لو كانوا في قاعات الدرس التقليدية وهذا النوع من التعليم يتيح الفرصة كاملة لجميع الطلاب لأنه بإمكانه إرسال رأيه وصوته من خلال أدوات الاتصال المتاحة من بريد إلكتروني ومجالس النقاش وغرف الحوار.
4- سهولة الوصول إلى المعلم : أتاح التعليم الإلكتروني سهولة كبيرة في الوصول إلى المعلم في أسرع وقت وذلك خارج أوقات العمل الرسمية ، لأن المتدرب أصبح بمقدوره أن يرسل استفساراته للمعلم من خلال البريد الإلكتروني
5- إمكانية تحوير طريقة التدريس : من الممكن تلقي المادة العلمية بالطريقة التي تناسب الطلاب فمنهم من تناسبه الطريقة المرئية ، ومنهم تناسبه الطريقة المسموعة أو المقروءة، وبعضهم تتناسب معه الطريقة العملية ، فالتعليم الإلكتروني ومصادره تتيح إمكانية تطبيق المصادر بطرق مختلفة وعديدة تسمح بالتحوير وفقاً للطريقة الأفضل بالنسبة للمتعلم .
6- ملائمة مختلف أساليب التعليم : التعليم الإلكتروني يتيح للمتعلم أن يركز على الأفكار المهمة أثناء كتابته وتجميعه للمحاضرة أو الدرس ، وكذلك يتيح للطلاب الذين يعانون من صعوبة التركيز وتنظيم المهام الاستفادة من المادة وذلك لأنها تكون مرتبة ومنسقة بصورة سهلة وجيدة والعناصر المهمة فيها محددة
7- المساعدة الإضافية على التكرار : هذه ميزة إضافية بالنسبة للذين يتعلمون بالطريقة العملية فهؤلاء الذين يقومون بالتعليم عن طريق التدريب , إذا أرادوا أن يعبروا عن أفكارهم فإنهم يضعوها في جمل معينة مما يعني أنهم أعادوا تكرار المعلومات التي تدربوا عليها وذلك كما يفعل الطلاب عندما يستعدون لامتحان معين .
8- توفر المناهج طوال اليوم وفي كل أيام الأسبوع :هذه الميزة مفيدة للأشخاص المزاجيين أو الذين يرغبون التعليم في وقت معين ، وذلك لأن بعضهم يفضل التعلم صباحاً والآخر مساءاً ، كذلك للذين يتحملون أعباء ومسئوليات شخصية ، فهذه الميزة تتيح للجميع التعلم في الزمن الذي يناسبهم .
9- الاستمرارية في الوصول إلى المناهج : هذه الميزة تجعل الطالب في حالة استقرار ذلك أن بإمكانه الحصول على المعلومة في الوقت الذي يناسبه ، فلا يرتبط بأوقات فتح وإغلاق المكتبة ، مما يؤدي إلى راحة الطالب وعدم إصابته بالضجر .
10- عدم الاعتماد علىالحضور الفعلي : لم يعد من الضروري الالتزام بجدول زمني محدد وملزم لأن التقنية الحديثة وفرت طرق للاتصال دون الحاجة للتواجد في مكان وزمان معين.
معوقات التعليم الإلكتروني
يواجه التعليم الإلكتروني مصاعب قد تطفئ بريقه وتعيق انتشاره بسرعة وأهم هذه العوائق قضية المعايير المعتمدة . فلو نظرنا إلى بعض المناهج والمقررات التعليمية في الجامعات أو المدارس، لوجدنا أنها بحاجة لإجراء تعديلات وتحديثات كثيرة نتيجة للتطورات المختلفة كل سنة، بل كل شهر أحيانا حيث لايزال التعليم الإلكتروني يعاني من عدم وضوح في الأنظمة والطرق والأساليب التي يتم فيها التعليم بشكل واضح كما أن عدم البت في قضية الحوافز التشجيعية لبيئة التعليم هي إحدى العقبات التي تعوق فعالية التعليم الإلكتروني وإن حدوث هجمات على المواقع الرئيسية في الإنترنت، أثرت على المعلمين والتربويين ووضعت في أذهانهم العديد من الأسئلة حول تأثير ذلك على التعليم الإلكتروني مستقبلاً
ومن أهم هذه المعوقات ما يلي :
الحاجة إلى بنية تحتية صلبة من حيث توفر الأجهزة و موثوقية و سرعة الاتصال بالانترنت - الحاجة إلى وجود متخصصين لإدارة أنظمة التعليم الالكتروني - صعوبة الحصول على البرامج التعليمية باللغة العربية - عدم قدرة المعلم على استخدام التقنية - التصفية الرقمية - فقدان العامل الإنساني في التعليم - الأنظمة والحوافز التعويضية - الخصوصية والسرية - التكلفة الابتدائية العالية - صعوبة التقويم - تطوير المعايير
طرق التغلب على معوقات التعليم الإلكتروني
1- مدى استجابة الطلاب مع النمط الجديد وتفاعلهم معه.
2- مراقبة طرق تكامل قاعات الدرس مع التعليم الفوري والتأكد من أن المناهج الدراسية تسير وفق الخطة المرسومة لها .
3- زيادة التركيز على المعلم وإشعاره بشخصيته وأهميته بالنسبة للمؤسسة التعليمية والتأكد من عدم شعوره بعدم أهميته وأنه أصبح شيئاً تراثياً تقليدياً.
4ـ وعي أفراد المجتمع بهذا النوع من التعليم وعدم الوقوف السلبي منه.
5ـ توفر مساحة واسعة من الحيز الكهرومغناطيسي وتوسيع المجال للاتصال اللاسلكي.
6ـ الحاجة المستمرة لتدريب ودعم المتعلمين والإداريين في كافة المستويات ، حيث أن هذا النوع من التعليم يحتاج إلى التدريب المستمر وفقاً للتجدد التقنية..
7ـ الحاجة إلى تدريب المتعلمين لكيفية التعليم باستخدام الإنترنت.
8ـ الحاجة إلى نشر محتويات على مستوى عالٍ من الجودة، ذلك أن المنافسة عالمية.
9ـ تعديل كل القواعد القديمة التي تعوق الابتكار ووضع طرق جديدة تنهض بالابتكار في كل مكان وزمان للتقدم بالتعليم وإظهار الكفاءة والبراعة.

_________________
Hesham Saeed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hesham-en.yoo7.com
Hesham
Admin


عدد الرسائل : 225
الموقع : http://hesham-en.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: التعليم الإلكتروني   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 12:03 am

نظام إدارة المقررات في التعليم الإلكتروني : إن برنامج إدارة المقررات يستخدم في التعليم الإلكتروني لتوفير بيئة تعليمية متكاملة بحيث يستطيع كل من الطالب والمدرس استخدام هذا البرنامج من أي مكان وفي أي وقت والدخول إلى المادة التعليمية سواء للتفاعل مع الطلبة الآخرين أو لتقديم الامتحانات أو للوصول للحقائب المدرسية الخاصة بالمستخدم.
ويمكن أن يُستخدم برنامج إدارة المقررات كوسيلة مساعدة للتعلم في الغرفة الصفية أو كبيئة تفاعلية متكاملة للتعليم عن بعد كما يعتبر البرنامج سهل الاستعمال ومصمم بحيث لا يحتاج المستخدم إلى معرفة واسعة في مجال الحاسب الآلي.
الأدوات التي يوفرها البرنامج لزيادة التفاعل بين المستخدمين :- الخطة الدراسية - المحتوى الدراسي - البريد الإلكتروني - الدردشة - الامتحانات
من خلال برنامج إدارة المقررات يمكن :-
إضافة الملفات الخاصة بالحقيبة التعليمية حتى يتمن الطالب من مراجعتها في أي وقت واي مكان - إضافة ملفات الصوت والفيديو - نشر نتائج الطلبة بطريقة سرية وآمنة بحيث يشاهد كل طالب نتائجه في المادة كما يستطيع إجراء مقارنات احصائية على النتائج - إضافة الوظائف وإتاحة الفرصة للطلبة لتسليم وظائفهم من خلال البرنامج - تنمية مهارات الاتصال من خلال استخدام أدوات الدردشة والحوار والمنتديات التي يوفرها البرنامج - إتاحة الفرصة للطلبة للمشاركة في العملية التعليمية
نظام تصميم المحتوى الإلكتروني : تعتبر مرحلة إنشاء المادة الدراسية من إحدى أهداف المركز لذلك قام المركز بتوفير احد أفضل البرمجيات في هذا المجال حيث يعتبر برنامج (Course Genie) أداة مساعدة لتحويل المادة الدراسية من ملف نصي إلى مادة الكترونية ثرية بالمواد التفاعلية بطريقة سهلة وسريعة دون الحاجة إلى معرفة الكثير عن برنامج معالج النصوص أو معرفة لغات البرمجة الخاصة بالانترنت مثل HTML وذلك للتقليل من الوقت والجهد اللازمين لانشاء المادة الدراسية
كما يمكنك البرنامج من إنشاء مادة الكترونية كاملة عن طريق برنامج معالج النصوص Microsoft Word أو الاستفادة من المادة الموجودة أصلاً مثل الملاحظات والمسودات وتحويلها إلى مادة الكترونية وذلك باستخدام مزيج من النماذج الخاصة بالبرنامج وصناديق الحوار
باستخدام البرنامج يمكن أن تضيف للمادة الدراسية كل مما يلي:
جدول المحتويات - الارتباطات التشعبية - الشاشات المنبثقة - تعريفات - الاختبارات الذاتية - ملفات الفلاش - ملفات الصوت والفيديو
كما يقوم البرنامج بإنتاج المادة الدراسية على احد الأشكال التالية:
صفحات ويب - صفحات ويب خاصة ببرنامج WebCT - ملفات خاصة ببرنامج Blackboard - ملفات خاصة بجميع إصدارات SCORM مثل SCORM 1.2 و SCORM 2004 - ملفات خاصة ببرنامج Moodle
وهنا نلاحظ أن برنامج Course Genie هو برنامج يراعي جميع المقاييس العالمية لذلك فإن استخدام البرنامج لا يعني استخدام نظام إدارة مقررات محدد وإنما يمكن نشر المادة الدراسية على عدة أنظمة دون الحاجة إلى إعادة إنشاءها
نظام الاختبارات : هو برنامج لإنشاء وإدارة بنوك الأسئلة والامتحانات التي يمكن بعد ذلك طباعتها لتستخدم في الامتحانات الورقية أو إضافتها لبرنامج ادارة المقررات لتستخدم في الامتحانات الإلكترونية ويسمح البرنامج بإنشاء 15 نوع من الأسئلة منها :
الاختيار من متعدد - ملئ الفراغ - التوصيل - اعادة ترتيب - اختيار متعدد - اجابة قصيرة - صح او خطأ
مراحل بناء المقررات الإلكترونية
المعيار النموذجي العالمي
تمر عملية بناء المقررات الإلكترونية على خمس مراحل حسب المعيار النموذجي
1. التحليل قراءة المحتوى- دراسة المتلقي- معرفة إمكانيات البيئة التعليمية- معرفة الأهداف
2. التصميم (تصميم المحتوى التخطيطي) ويشمل: تحديد الأهداف التعليمية- جمع الموارد وتحديد وسائل التعليم- تحديد ترتيب وتدفق المحتوى- تحديد طريقة التقييم
3. التطوير (تأليف المحتوى حسب ما تقرر في مرحلة التصميم) ويشمل: جمع وإنتاج الصور والفيديو والتمارين التفاعلية والتمارين الذاتية وبعد ذلك تحزيم المحتوى
4. التطبيق (تركيب المحتوى على نظام إدارة التعلم - تدريب المعلمين والمتعلمين على استخدام النظام)
5. التقييم (تقييم مدى فعالية وجودة المقرر) ويتم ذلك على مرحلتين: تقييم بنائي - تقييم إحصائي
i. التقييم البنائي: تقييم المقرر وجمع الملاحظات بداية من المراحل الأولى من إنتاج وبناء المقرر.
ii. التقييم الإحصائي: إجراء بعض الاختبارات على المقرر بعد مرحلة التطبيق كذلك إجراء بعض الاستبيانات وتدوين ملاحظات المتلقين (المعلمين والمتعلمين).
معايير الجودة في تأليف مقررات إلكترونية
ما يلي هو اختصار مبسط سهل التطبيق لتأليف مقرر إلكتروني متطابق مع أغلبيةمعايير الجودة العالمية:
اعتمد في تصميم المقرر على الأهداف وليس على المحتوى.
اذكر الأهداف التعليمية في بداية كل كائن تعليمي
اضف اختبارات ذاتية في نهاية كل كائن تعليمي.
لا تستخدم الصوت أو الفيديو إلا عند الحاجة.
تأكد من حجز مساحة بيضاء بمقدار تقريباً 25% من الصفحة.
لتفعيل التعاون اقترح بعض المواضيع لمناقشتها في ساحة الحوار (المنتدى)
يجب أن تحزم المقرر باستخدام معايير تحزيم معروفة
انتبه لحجم ملف الحزمة.

_________________
Hesham Saeed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hesham-en.yoo7.com
 
التعليم الإلكتروني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تكنولوجيا التعليم  :: منتدى الدبلوم المهني :: منتدي الدبلوم المهني - تخصص تكنولوجيا التعليم :: أ.د / سعاد شاهين :: أساليب تدريبية-
انتقل الى: